الرئيسية / مقالات تهمك سيدتي / كثرة شرب الماء عند الأطفال

كثرة شرب الماء عند الأطفال

صحة الأطفال قال الله تعالى: “المال والبنونُ زينةُ الحياة الدنيا”، الأطفال نعمة من نعم الله عز وجل على البشر وغاية يُحاول الجميع الحصول عليها لِما فيها من إشباع لغريزةِ الأمومة والأبوة عند الرجال والنساء، لذلك فإنّ كُلَ عائلة وكُل أبوين هُما حريصين على صحةِ طفلهما منذُ أن يكونَ جنيناً في رحم أمهِ إلى أن يصبحَ بالغاً مكتملَ النمو؛ إذ نرى الاهتمامَ الكبيرَ من وسائلِ الإعلامِ والأطباءِ والحملات التوعوية الإرشادية للفتِ النظر والتأكيدِ على ضرورةِ الاهتمام بصحة الأطفال، وأهمية تغذيتِهم وإمدادهم بالغذاءِ الصحيّ والمتوازن لنموٍ سليمٍ ومتوازنٍ. عناصر أساسية لنمو متوازن يحرصُ الأطباءُ والمرشدون في مجال التوعيةِ الغذائيةِ لنمو الأطفال على عِدة عناصر أساسية ومُهمة لجسمِ الطفل في طور بناءِ عضلاتهِ وتقوية جهازَ المناعةِ لديهم لمُقاومة الإصابة بالأمراض الخاصة بضَعف النمو وضَعف البُنية الجسمانية؛ إذ يُنصَح بإمداد الأطفال بأغذيةٍ تحتوي على البروتينات والفيتامينات والكالسيوم اللازم لبناءِ الهيكلِ العظميّ والأسنان، بالإضافة إلى المغنيسيوم المُهم للوظائف الحيوية في أجسامهم, ويجبُ الحرصُ على إعطائِهم هذهِ العناصر وبكميات تُعتبَر كافيةً بشكل يومي ومنتظَم. أهمية شرب المياه قال تعالى:”وجعلنا من الماء كُل شيءٍ حي”، ذكرَ الله تعالى في القرآن الكريم أهمية المياه للبشر والحجر والأرض واعتبرهُ عُنصراً أساسيّاً للحياة على وجه الأرض؛ إذ تُكوِّنُ المياه ثُلثي مساحةِ الأرض كما تشكِّل ما تقرُب نسبتهُ إلى 75% من جسم الإنسان، وقد أثبتت الدراساتُ العلمية في العديدِ من الجامعاتِ العالمية أنَّ للمياه فوائد كثيرة لجسمِ الإنسان بشكلٍ عام وللأطفال بشكلٍ خاص؛ إذ تعمل على تجديدِ الخلايا في الجسم، ولها فوائد جَمة بالنسبةِ للبشرة ونضارتها، ومهُمة جداً لعمل الكُلى وتخليصها من السمومِ والشوائب كما تؤدي إلى زيادةِ كفاءة الجهاز الهضمي، وتزدادُ حاجةُ الجسم الى الماءِ بازديادِ العمر؛ إذ تتناسب كميةُ المياه التي يُنصَح بشربها تناسُباً طردياً مع عُمر الإنسان. أهمية شرب المياه للأطفال يربِط عددٌ من المختصين قِلة استيعاب الأطفال وقُدرتهم على التخزين والحفظ بقِلة شربِ المياه لِما لهُ من أهمية في تحفيزِ القدرةِ الذهنية وتقوية مركزَ الذاكرةِ في جسم ِالطفل، وينصح المختصون بتعويد الطفل مُنذُ الصغر على شرب كمياتٍ مناسبةٍ من المياه حتى لا يقعونَ في مشكلة عدم التعود على شربِ الماء وبالتالي استبدالُها بعِدة سوائلَ قد تكونُ ضارةً وتحتوي على موادٍ حافظة وملونة تؤذي جسمَ الإنسان. كثرة شرب المياه عند الأطفال قد تكون كثرة شرب المياه عند الأطفال أحد أعراض الإصابةِ بمرضِ سكري الأطفال؛ لذا عند ملاحظة شرب الطفل كمياتٍ كبيرةٍ من المياه وبشكلٍ مُتكرر يجب مراجعة الطبيب لتشخيصِ الحالة، كما تُعزى كثرة شُرب المياه عند الأطفال إلى كَثرة التبول والتعرق لذلك يتم تعويض نقص السوائل في أجسامهم بالإكثارِ من شربِ المياه ولذا يُنصَح بمراجعةِ الطبيب وفحص الكُلى للتأكد من سلامةِ طفلك.

شرب الماء بكثرة عند الأطفال إنَّ للماء الكثير من الفوائد لصحّة الجسد ويُعتبر شُربهُ بالكميّات الموصى بها من الأمور الجيّدة، فيُنصح الشخص البالغ بشُرب ثمانية أكواب تقريباً من الماء يوميّاً، أمّا الأطفال الذّينَ تتراوح أعمارهم من سنة فما فوق فهُم يحتاجونَ إلى 0.8-1.4 ليتر في اليوم. لكن ماذا لو تعدى الطفل الكميّة الموصى بها يوميّاً، وازدادت رغبته في شُرب الماء عندها قد تشعُر بعض الأمُهات بالقلق لهذا التغيير فيبحثنَ عن السبب وراء ذلِك، وهُنالِكَ بالفعل عدّةُ أسبابٍ لكثرة شُرب الطفل للماء. أسباب شرب الماء بكثرة عند الأطفال هُنالِكَ أسبابٌ مُختلفة لكثرة شُرب الطفل للماء، ومنها الأسباب العاديّة والتّي لا تستدعي القلق، ومنها الأسباب التّي قد تحتاج للتدخُل الطبي، وهي كالتالي: تنفُّس الطفل عن طريق الفم أكثر من تنفسه عن طريق الأنف، وبالأخص أثناء النوم، وتحدُث هذهِ الحالة عندَ تضخُم اللوزتين لديه، أو بسبب الإصابة بالرشح أو الإصابة بالحساسيّة الموسميّة. فُقدان السوائل بكثرة إمّا عن طريق الاستفراغ، أو الإصابة بالإسهال، أو التعرُق وكثرة التبول، وتُعد هذهِ من الحالات الأقل شيوعاً والتّي يرتبط حدوثها بالأمراض. مشاكل الجهاز البولي وخلل الأملاح ونقص بعض المواد الغذائيّة، جميعهُا يؤدّي لرغبة الطفل بشُرب كميّاتٍ أكبر من الماء. مرض سُكري الأطفال، فكما الأمر بالنسبة للبالغين فالأطفال أيضاً يُصابونَ بالسُكّري وعندها يُعانونَ من العطش الشديد وشُرب كمياتٍ كبيرة من الماء. أضرار شُرب الماء بكثرة عند الأطفال تسمُّم الماء: من بعض الأخطار والمشاكل النّاتجة من شُرب الأطفال تحتَ عُمر السنة الماء بكثرة هوَ الإصابة بتسمم الماء، وتظهر هذهِ المُشكلة عندما يقوم الماء باختلال توازن السوائل في الجسد، وبالتالي حث الكلى على تصفية الكثير من الصوديوم مما يؤدّي لتورم الدماغ وغيرها من الأمراض الخطيرة. العدوى البكتيريّة: ومن الأسباب المُقلقة الأُخرى لإعطاء الطفل الرضيع الماء هيَ الإصابة بالبكتيريا، فالبكتيريا والطفيليات من المُمكن أن تتواجد في المياه غير المُعالجة جيّداً، ولتجنُّب إعطاء الطفل الماء المُلوث يُنصح باستخدام فلتر بعدّة طبقات لتنظيفه ومُعالجته جيّداً وليُصبح مُلائماً للطفل. الشعور بالتخمة: إنَّ شُرب الماء بكثرة يجعله يشعُر بالتخمة وبالتالي تناوله كميّاتٍ أقل من الطعام، أو قد يحُث الطفل على الاستفراغ، وشعوره بالضيق وعدم المقدرة على التحرك براحة. التبوّل بكثرة: وتحدُث هذهِ المُشكلة بالأخص أثناء الليل، فشُرب الماء بكثرة في فترة المساء يؤدّي لتبوّل الطفل على نفسه أثناء نومه، لذلِكَ يُنصح بعدم إعطائهِ الماء قبلَ النوم
من المعروف أن شرب الماء بشكل كافي يقى الإنسان من الجفاف وأمراض الكلى ويمنع الصدمات حول العينين والحبل الشوكى، وغيره من الأمراض.. وإذا نظرنا إلى جسم الإنسان نجد أنه يفقد في الأحوال العادية حوالي أربعة لترات من الماء يومياً عن طريق البول والتعرق، ويزيد الفقد عند اشتداد الحرارة أو ممارسة الرياضة العنيفة.
لهذه لأسباب يجب إمداد الجسم بالماء، عن طريق شرب الماء، وذلك لاتاحة الجسم لعمل جميع التفاعلات الكيميائية، خاصة عند الصغار حيث يساعدهم على النمو، وتوليد الطاقة في الجسم مما يساعد على نقل النبضات في الأعصاب، ونقل المواد الكيميائية التي ينتجها المخ.
وقد اكتشف العلم الحديث فائدة جديدة للمياه، حيث أعلن باحثون ألمان أن شرب الماء بكثرة يمكن أن يساعد الأطفال علي الوقاية من زيادة وزنهم بشكل مرض.
وخلال الدراسة قام باحثون بمعهد الأبحاث الغذائية للأطفال في برلين بدراسة عادات ثلاثة آلاف تلميذ وتطور أوزانهم علي مدي عام كامل، وركز الباحثون علي تلاميذ الأحياء ذات المستوي الاجتماعي الأقل في مدينة آسن ومدينة دورتموند وذلك علي مدي عام كامل.
وقالت المشرفة علي الدراسة ماتيلده كيرستينج لدي الإعلان عن نتائج الدراسة، وفقا لصحيفة “الراية”: إن القائمين علي الدراسة قاموا في بدايتها بوضع ثلاجات صغيرة لمياه الشرب في نصف المدارس التي شملتها الدراسة فوجدنا أن تلاميذ المدارس التي حصلت علي ثلاجات مياه كانوا أقل تناولا للمشروبات التي تحتوي علي نسبة مرتفعة من السكر مقارنة بغيرهم من تلاميذ المدارس التي لم توضع بها ثلاجات مياه مما جعل الزيادة في وزنهم أقل.
وفي بحث مماثل، أكد العلماء أن شرب المياه بكثرة يوفر الرطوبة في الجسم، ويساعد على طرح السموم عن طريق البشرة ويعين الكلى على أداء عملها ويزيد من حركة الأمعاء، كذلك يحسن الماء الكثير من الحالات المرضية مثل، آلام المفاصل حيث يعتقد بعض الأطباء أن آلام المفاصل واحدة من أوائل المؤشرات على نقص الماء في المفصل المصاب.
الماء يعالج الكآبة والضغط
وأيضاً الشعور بالإجهاد والكآبة يأتي بنقص الماء في المخ فيؤدي إلى الشعور بالإجهاد والكآبة لأن توليد الطاقة في المخ يتطلب وجود الماء فنقص الماء يقلل من إنتاج الطاقة الكهربائية في المخ.
ويعالج الماء من ارتفاع الضغط لوجود عوامل أخرى مهمة تؤدي إلى ارتفاع الضغط، ولكن نقص الماء في الجسم يؤدي إلى انغلاق بعض الاوعية الشعرية وتفريغ محتواها من الماء في مجرى الدم.
شرب الماء يحميك من الصداع.
وأوضح البحث الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم المفاجئ يكون عندهم خلل في نظام الأعصاب الأوتوماتيكي الذي يتحكم في وظائف الجسم مثل، ضغط الدم ونبضات القلب والتعرق.
من جهة أخرى، أفاد علماء ألمان بأن شرب كميات كبيرة من المياه تحافظ علي كمية السكر في الدم‏,‏ وكذلك تناول الطعام بشكل منتظم مع ضرورة الابتعاد عن تناول الحلوي بكثرة‏.‏
ونصحت الدراسة بضرورة التوقف عن شرب القهوة لبعض الوقت للتخلص من الصداع‏,‏ كذلك الاهتمام بعمل تدليك لمنطقة الرأس بأصابع اليد‏,‏ واستخدام الأعشاب في العلاج مثل الشاي الأخضر والقرفة والينسون والنعناع‏,‏ فهي أفضل من اقراص الأسبرين وأدوية الصداع كذلك الاهتمام بزيارة طبيب الأسنان بانتظام‏.‏
ويحمى من الأنفلونزا أيضا
أكدت دراسة حديثة أن تناول 8 أكواب صغيرة من الماء يومياً تحميك من الإصابة بالأنفلونزا، موضحة أن تناول الماء يومياً يقلل الإصابة بالأنفلونزا وأعراضها المؤلمة من التهاب الحلق والرشح، وذلك لأن الماء يرطب بطانة الأنف والأغشية المخاطية التي تعتبر خط الدفاع الأول لالتقاط الأجسام الغريبة المحملة بمسببات الإصابة، كالغبار والبكتيريا ومنعها من الدخول إلي الرئتين.
وخلصت الدراسة إلي أن الإكثار من شرب الماء يخفف آلام المفاصل، وذلك لأن السائل الزليلي الذي يزلق المفاصل ويمرنها ويحمي الغضاريف يتألف في معظمه من الماء.

عن maha

شاهد أيضاً

طرق نظافة السيراميك

شركة تنظيف بجازان https://www.5admat.com/ شركة تنظيف بجازان تقدم الخدمات علي أعلي مستوي من المهنية والكفاءة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by WordPress | Designed by wiki