الرئيسية / مشاكل المياه بالكامل / 60% من أمراض الكلى ناتجة عن تلوث المياه

60% من أمراض الكلى ناتجة عن تلوث المياه

كشفت دراسة علمية بكلية الزراعة جامعة أسيوط أن المياه الملوثة تسبب ضررًا بالغًا على المادة الوراثية للإنسان، حيث كشفت نتائج الدراسة عن أن 60% من أمراض الكلي ناتجة عن المياه الملوثة.
وقال الدكتور رأفت فؤاد عبده أستاذ الوراثة وبيولوجيا الخلية بكلية الزراعة – في تصريح اليوم الأحد: إن البيئة المحلية بمدينة أسيوط بشكل خاص تشهد تلوثًا واضحًا في مياه الشرب في كثير من المناطق، فهناك شكوى مستمرة لسكان المدينة من التغير شبه اليومي لمياه الشرب مما دفع البعض إلى استخدام المرشحات والفلاتر بمنازلهم أو إلى تخزين المياه.
وتوجهت الدراسة لبحث تأثير المياه الملوثة على الناحية الوراثية والتي وجد أنها تؤثر على كل من الانقسام الخلوي “الميتوزي” والمادة الوراثية “الكروموسومات”، واستخدمت للاختبار خلايا القمم النامية لجذور نبات البصل والذي يستدل به على إمكانية حدوث تأثيرات ضارة مماثلة على الإنسان الذي يستهلك هذه المياه.
كما تم أخذ عينة مباشرة من أماكن الصرف الصحي بمياه نهر النيل وتم التعامل معها بـ3 تركيزات 25%، 50% 100%، وقد أظهرت النتائج مدي التأثيرات الضارة لمثل هذه المخلفات على المادة الوراثية للنبات، والتي لا تختلف في جوهرها علي المادة الوراثية للإنسان أو الحيوان وهي مادة DNA وبالتالي تأثيرها الضار المحتمل علي الصحة العامة.
وأوضحت الدراسة أن حوالي 60% من أمراض الكلي وعلي رأسها الفشل الكلوي وأمراض الكبد تنتج عن استعمال مثل هذه المياه الملوثة، لذا تنصح الدراسة لمعالجة هذه المشكلة بتجنب إلقاء مخلفات المصانع وغيرها في مياه نهر النيل أو فروعه أو على الأقل معالجتها قبل إلقائها.

قضية الاكبر هي الحصول على مياه نظيفة ، المياه تعطينا عدد هائل من الفوائد ، أكبر المخاوف اليوم تدور حول نوعية المياه ، معظمها هو اعتلال الصحة بسبب نقص المياه الصالحة للشرب . على الرغم من أنه يتم تغطية الأرض 70٪ من المياه يعد 1٪ فقط هي المتاحة للشرب والباقي غير آمن للشرب ، والغريب ايضا ان نسبة الــ 1% المتاحة للشرب يمكن استخدام 1٪ فقط منها ، ونسبة 69٪ الاخرى ملوثة مع العديد من المواد المختلفة ، بما في ذلك المواد العضوية وغير العضوية ، والمواد الكيميائية وغيرها من الملوثات التي تصيب الجسم مع العديد من الأمراض الخطيرة ، فالمياه مطلوبه لأغراض كثيرة ، لذلك يجب أن تكون آمنة وصحية

التهاب الكبد A :
هو مرض معد الناجم عن التهاب الكبد الفيروسي (HAV) وعادة ما ينتشر عن طريق الفم ، من شخص إلى شخص عن طريق تناول طعام أو ماء ملوث أو من خلال الاتصال المباشر مع شخص معدي ، العدوى HAV تنتج مرض محدود ذاتيا والتي لا تؤدي إلى عدوى مزمنة أو أمراض الكبد ، في أماكن النظافة الفقيرة ، من خطر العدوى من فيروس مرتفع . الفيروس يمكن أن يعبر عن نفسه في الماء والغذاء . أنه يسبب التعب والحمى وآلام في البطن ، والغثيان ، والإسهال ، وفقدان الوزن ، واليرقان والاكتئاب ، لذلك التهاب الكبد A يمكن الوقاية منه عن طريق استخدام المياه الصالحة للشرب ، والتخلص السليم من مياه الصرف الصحي والنظافة الصحية الجيدة وأيضا من خلال اتخاذ تطعيمات التهاب الكبد A

التسمم :
التعرض للرصاص يسبب العديد من المشاكل الصحية وخاصة للأطفال ، احيانا المواسير في المباني مصنوعة من الرصاص ، يمكن للكثير من الرصاص ان يضر العديد من النظم من الجسم بما في ذلك الجهاز العصبي والتناسلي والكلى ، ويمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم وفقر الدم ، الرصاص يمكن ان يسبب تلفا في المخ ويسبب التشنجات ، والغيبوبة والموت في نهاية المطاف ، يتعرض الناس للرصاص من خلال الهواء ، والمياه ، وعن طريق الغذاء ، المصدر الرئيسي للرصاص هو من مياه الشرب من خلال الأنابيب المصنوعة من الرصاص ، التسمم بالرصاص يجب أن يعامل بشكل منتظم

الملاريا :
يحدث مرض الملاريا بسبب الطفيليات التي تضع يرقاتها في المياه ، وهي تبدأ مع لدغة البعوض الذي يدخل الأولانيات من خلال اللعاب في الجهاز التنفسي ، أنه يسبب أعراض والتي تشمل الحمى والصداع وفي الحالات الشديدة يمكن أن تؤدي إلى الغيبوبة والموت ، كما أنه يؤدي إلى ضيق التنفس الذي يحدث أقصى في الأطفال ويؤدي إلى الالتهاب الرئوي وفقر الدم الشديد . نظرا لأنظمة المعالجة السيئة ، ومعاملة مياه الشرب الغير متوفرة ، لذلك كل هذه الظروف تؤدي إلى إمكانية تجميع المياه الزائدة ، مما يخلق بيئة للأمراض المسببة لتكاثر البعوض ، يسبب الحمى وفقر الدم ، ومضاعفات أخرى كثيرة والموت في نهاية المطاف ، باستخدام المبيدات والناموسيات ، ومنع لدغات البعوض ، وتنظيف القمامة وعدم السماح بكشف المياه خارج المنازل أو في مبردات المياه يمكن أن تساعد في منع الملاريا

الالتهاب الرئوي الحاد :
هو مرض فيروسي في الجهاز التنفسي في الإنسان الناجم عن فيروس السارس التاجي . أنه يسبب انفلونزا بما في ذلك الحمى والسعال والتهاب الحلق وأعراض الجهاز الهضمي ، الفيروس يتجلى في المياه المعالجة بشكل غير صحيح ، ويمكن الوقاية منها بغسل اليدين بشكل متكرر ، وذلك باستخدام التنظيف بالكحول لتدليك الأيدي إذا الصابون والماء غير متوفر ، والعمل على جعل بيئة المكان نظيفة بانتظام ، واستخدام المياه النظيفة وعدم تبادل المواد الشخصية الخاصة بك

شلل الاطفال (التهاب سنجابية النخاع) :
شلل الأطفال IA مرض معد فيروسي حاد يسببه فيروس شلل الأطفال ، وهو شلل الأطفال . وهو ينتشر من شخص إلى شخص من البراز إلى الفم ، فإنه يدخل المياه من خلال براز شخص مصاب ، 90٪ من حالات عدوى شلل الأطفال لا تسبب أي أعراض على جميع الأفراد ولكن المتضررين تظهر مجموعة من الأعراض اذا كان الفيروس يدخل مجرى الدم ، إذا دخل الجهاز العصبي المركزي فإنه يصيب ويدمر الخلايا العصبية الحركية مما يؤدي الى ضعف العضلات والشلل ، تظهر أعراض مثل الصداع والحمى والتشنجات والشلل التشنجي في بعض الأحيان ، عوامل مثل نقص المناعة وسوء التغذية يزيد من خطر الإصابة بشلل الأطفال ، يمكن الوقاية من شلل الأطفال عن طريق التحصين ضد شلل الأطفال مع قطرات عند الولادة ، وذلك باستخدام المياه النظيفة والحفاظ على النظافة المناسبة

دراسات وابحاث :
ذكرت احدى الدراسات انه ووفقا لبعض التقديرات ، يمرض كل عام بضعة ملايين من الأميركيين عن طريق المياه الملوثة ، ويشمل تلوث المياه ، تلوث المياه السطحية و / أو المياه الجوفية التي قد تتسبب في سلسلة من الأمراض ، يمكن أن يكون لها آثار صحية خطيرة ، يمكن السيطرة (إلى حد ما) على ماء الشرب ، وتلوث مجاري المياه مما يكون له آثار على المدى الطويل عن طريق الحد من الاصابة بالامراض بالإضافة إلى ذلك، طرق الترشيح المشتركة للمياه ليست فعالة لبعض الملوثات الناشئة ، وعادة ما تكون المياه ملوثة من خلال فئتين رئيسيتين من الملوثات المواد الكيميائية ، الكائنات الحية ، في حين تشمل الأمراض الأكثر شيوعا لتلوث المياه التسمم الذي يؤثر على الجهاز الهضمي والأمراض المعدية ، قد يسبب تلوث المياه مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأمراض الص

 

عن wordpressadmin

شاهد أيضاً

العمليات المؤثرة على سرعة انتقال الملوثات إلى المياه الجوفية

أولاً- ” العمليات الجيوكيميائية: هي كافة التغيرات التي تطرأ على تركيز الملوثات في المياه قبل ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *